حقائق تكشف لأول مرة عن قصف 17 تموز، وغباء ‫‏داعش‬ الإعلامي

بواسطة :
3035

 

خاص ـ NRN NEWS

تكشف وكالة NRN NEWS حقائق تعرض لأول مرة عن قصف منطقة 17 تموز من قبل طيران التحالف الدولي في يوم 23\ 12\2015.

حيث يقول مراسل وكالة NRN NEWS نقلاً عن شهود عيان أن القصف استهدف والي الجزيرة حمد، بعد خمس دقائق من دخوله المنزل هو وعائلته، ما أدى إلى مقتلهم جميعاً.

واضاف مراسلنا ان شدة القصف الجوي الحقت اضرارا كبيرة بثلاثة منازل مجاورة وبالمارة ايضاً، وكذلك بالمجمع الطبي المجاور ما تسبب بمقتل نحو 20 مدنياً، واصابة 35 اخرين بجروح مختلفة.

حقائق 17 تموز 4

من جهة أخرى نشرت الماكنة الاعلامية لتنظيم داعش صورا بعنوان (اثار القصف الصليبي على حي 17 تموز) بيد ان التنظيم قام قبل شهرين بتغيير اسم المنطقة الى (حي الفتح) ، لتقوم نفس الماكنة الاعلامية بعد عدة ساعات بنشر صور اخرى بعنوان (جولة في حي الفتح) لتصحيح الخطأ، لكنها زجت نفسها بخطأ اكبر وكشفت الكثير من الحقائق.

D1

اولاً: تظهر احدى الصور جامع (بركة الرحمن) وهو سليم بالكامل وبعض المصلين يهمون الى دخوله، وفي الحقيقة الجامع قد تعرض الى بعض الاضرار نتيجة القصف وقربه من الموقع المستهدف، وهم ذاتهم من نشر الصورة.

حقائق 17 تموز 3

ثانياً: تظهر صورة اخرى احد النقاط الاعلامية وجل مرتاديها من الاطفال الصغار، وفي الحقيقة النقطة الاعلامية هذه تبعد عن موقع القصف 20 متراً فقط، وما ينجلي عنها الحقيقة الاليمة بمقتل الكثير من الاطفال التي صورتهم نفس المكانة الاعلامية بعنوان (اثار القصف الصليبي على حي 17 تموز).

حقائق 17 تموز 1

ويشير مراسلنا الى تنظيم داعش بدأ يتخبط في اعظم سلاح كان يمتلكه وهو الاعلام، وكذلك ان القصف المستمر بات يرعب امراء وعناصر التنظيم في مدينة ‫‏الموصل‬، بيد أن التنظيم لن يتراجع للحظة من جعل المدنيين دروع بشرية يتحصن بها وهو الامر الذي لا يحمد عقباه.