من البحر شارل ديغول تبدأ مطاردة داعش في قلب الموصل

بواسطة :
3194

 

وكالات – NRN NEWS

في مهمتها الأخيرة حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول المتمركزة في شرق البحر المتوسط قذفت، اليوم الجمعة، بثماني طائرات مقاتلة من نوع رافال إلى سماء العراق لتدك معاقل تنظيم داعش في قلب الموصل.

وقال ضابط من على متن السفينة في تصريح صحفي ان “ثماني طائرات رافال أقلعت حوالي الساعة الثامنة (05,00 ت غ) من السفينة في شرق المتوسط، لقصف معاقل تنظيم داعش في الموصل”، ولم تذكر اي تفاصيل عن طبيعة هذه المهمة التي تقوم بها الطائرات التي يمكنها توجيه ضربات او تنفيذ مهام استطلاعية.

وستسهم “شارل ديغول” التي تحمل 24 طائرة مقاتلة “رافال مارين” في زيادة القدرات الجوية التي تخصصها فرنسا لمكافحة تنظيم داعش ثلاثة اضعاف، اضافة الى 12 طائرة “رافال” متمركزة في الاردن والامارات.

وستكون المهمة الاخيرة لحاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول قبل عملية صيانة كبرى لمدة 18 شهرا في مطلع 2017.

يذكر أن المقاتلات رافال جرى تزويدها بأربع قاذفات موجهة بالليزر تزن 250 كيلوغراما.

وهذه هي المهمة الثالثة لحاملة الطائرات الفرنسية مع التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق وسوريا منذ فبراير/شباط عام 2015 حينما كثفت فرنسا عملياتها العسكرية عقب هجمات باريس.

وتبلغ حمولة شارل دي غول 38 ألف طن وتعمل بمفاعلين نوويين، ويعمل بها طاقم كبير يضم أكثر من 1900 عسكري ويصل طولها إلى 260 مترا.