شرطي مرور ينقلب حاله بين ليلة وضحاها من عريف في المرور الى بائع مثلجات جوال

19271

الموصل-NRN NEWS

حديثه عن يومٍ لم يبزغ صباحه بعد، وفرجٍ لم يَحِنْ أوانهُ الى الآن..
( لؤي ) عريف المرور، كان يعمل بتنظيم السير ومنع المخالفات المرورية وتقديم المساعدة للمواطنين في شوارع الموصل، الرجل تغيرت حالته بين ليلة وضحاها، كبائع حلويات ومثلجات بين الازقة والأحياء السكنية، خلال فترة سيطرة داعش على المدينة.

لم يسلم لؤي من بطش التنظيم الإرهابي حيث جرى اعتقاله وتعذيبه وأخذ الإتاوة منه، لكنه داوم على التجوال بعربته؛ لتوفير لقمة العيش، مثّلت نهاية داعش بتحرير الجانب الأيسر نهاية لعمله الأصلي بعد أن فُصل من الخدمة بأمر من وزارة الداخلية.

لؤي والمئات من أقرانه اليوم في الموصل عاطلون عن العمل أو يتصيدون الفرص وسط حالة من العوز، لتبدأ مأساة جديدة بعد أن خرجوا مثقلين بالهموم نتيجة ثلاث سنوات من الظلم والحصار كضحايا للإرهاب والحرمان.