فيديو: أطفال داعش يعدمون خمسة من المقاتلين الكورد

بواسطة :
6490

 

أربيل – NRN NEWS

أظهر مقطع الفيديو، نشره تنظيم داعش، خمسة أطفال مسلحين بمسدسات، يرتدون زيا عسكريا، وهم يقفون خلف خمسة رهائن جاثمين على ركبهم، من المقاتلين الكورد الأسرى لدى التنظيم، ويؤكد المقطع أن هؤلاء الأطفال من أصول تونسية ومصرية وتركية وأوزبكية وبريطانية.

كشف أب بريطاني عن صدمته، بعدما شاهد مقطع فيديو مصورا يظهر خلاله صبي صغير بينما يعدم أحد السجناء، معلنا أنه ابنه الذي أخذته والدته إلى سوريا، ولم يره منذ 3 سنوات، مؤكداً لصحيفة “ديلي ميل”، أن طفله “تعرض لغسيل دماغ من قبل والدته”، وتدعى سالي جونز، بعدما اصطحبته معها لتنضم إلى تنظيم داعش.

ووُضعت الأم سالي جونز (47 عاما)، وطفلاها شاثام وكينت، على قائمة دولية للمطلوبين، بعدما هربت إلى سوريا عام 2013 بينما كان ابنها يبلغ من العمر 10 أعوام.

ويوجه أحد الأطفال، الذي يسمى “أبو البراء التونسي”، رسالة تهديد باللغة العربية إلى “الملاحدة الأكراد”، قائلا: “الحرب معكم لم تبدأ بعد، ولن تغني عنكم أمريكا ولا فرنسا ولا بريطانيا ولا ألمانيا ولا جميع شياطين الإنس والجن، فأحفروا قبوركم وجهّزوا أطفالكم وانتظروا مصيرا كمصير هؤلاء”.

ثم يهتف الأطفال “الله أكبر” ويرفعون مسدساتهم ليطلقوا الرصاص على رؤوس الرهائن المقيدين إلى الخلف.
وحسب دراسة بريطانية نشرت نتائجها في وقت سابق هذا العام، فإن 50 طفلا بريطانيا يعيشون في المناطق الخاضعة لسيطرة داعش، وصلوا إلى هذه المناطق برفقة ذويهم.

ويطلق التنظيم على الأطفال الذين يجندهم للقتال “أشبال الخلافة”، ويخضعهم لأفكاره المتشددة وتدريبات جسدية شاقة تتضمن حمل الأسلحة وإطلاق النار.