من نحن:

19409_420502178133462_3487311363599981239_n NRN NEWS وكالة إخبارية مستقلة تأسست في نوفمبر 2013 من قبل مجموعة من الشباب الصحفيين ايماناً منهم بحرية حق الجميع الحصول على المعلومة الصادقة في زمن الإعلام الحر وامتداد رقعة الوجود الإنساني في جغرافية الأرض، ومن هنا تشكلت أبرز رؤى الوكالة وفقاً لما يلي:

ان الاعلام يصيغ العقول ويصنع الواقع. وهناك محطات ومواقع ومؤسسات لاتنقل الحقائق او تنقلها مع تعديلات تناسب توجهاتها، وعلى الشباب أن يكون لهم دوراً حقيقاً وفاعلاً في تغيير المعادلة السابقة.

ان تكنولوجيا الشبكة العنكبوتية اصبحت في كل بيت، واصبح المواطنون يستقون معلوماتهم من خلال الانترنت اكثر من الوسائل التقليدية كالتلفزيون والاذاعات  فضلا عن الجرائد والمجلات، وان كل مواطن اصبح قناة اعلامية مستقلة.

التركيز على رصد كافة الخروقات الامنية والسياسية والادارية والمالية والاجتماعية وحقوق الانسان في الاروقة العامة للمجتمع وجعلها متاحة أمام المنظمات الدولية ذات العلاقة.

نسعى الى نقل الأحداث بسرعة ومصداقية ومهنية عالية، وإلى كشف الحقائق بين سطور الأخبار وما وراء الكواليس ونقلها إلى الجمهورمن خلال مصادر موثوقة وقاعدة واسعة من البيانات الرصينة.

نشدد على ضرورة تأهيل الاعلاميين العاملين في مختلف المجالات الاعلامية والعمل على تطوير وتمكين الاعلام من الارتقاء لمستوى التحدي ومتطلبات التنمية في نظرية المسؤولية الاجتماعية والدور الحقيقي الذي يقوم به العراق واقليم كوردسان على المستويات المحلية والاقليمية والدولية.

نحاول ان نخلق منبرا حرا مستقلا لكل مواطن لكي ينقل لنا الحقائق ونحن نتشارك بها مع الجميع, ياتينا الخبر من موقع الحدث نفسه لننقله الى الجميع كما هو من دون رتوش او تحوير.

من خلال الفترة القصيرة التي عملنا عبر موقعنا على الفيس بوك, استطعنا ان نحظى بثقة الجمهور وذلك من خلال الخبر اليقين والامانة الصحفية في تغطية الاحداث بصورة محايدة لا مسيّسة.           

الرؤية:

ان نكون المؤسسة الاعلامية الرائدة في نقل الاحداث والاخبار وكشف الحقائق في المجتمع العراقي.

الرسالة:

ان نتميز بصوت الاعلام الحقيقي المستقل الذي ينقل نبض المجتمع الى العالم اجمع بدون اي تحوير او تسييس او تزييف للأحداث.

الاهداف :

1- تنشيط دور الفرد وخاصة الشباب ليكون لهم دوراً فاعلا في البحث عن المعلومة الصادقة والتشارك بها مع الجمهور المتلقي.

2-   توصيل المعلومات والوثائق والاخبار الصحيحة المعنية بانتهاكات حقوق الانسان، والفساد المؤسساتي بكل اشكاله الى

المنظمات الدولية ذات العلاقة.

3-   إنشاء قاعدة معلوماتية رصينة من خلال إحصائيات دقيقة تغطي جميع الفئات والنخب والاحداث.

4- معالجة جذرية لجميع المسببات التي تؤدي الى الاخفاقات الاعلامية، وفق الاطر والقوانين الدولية للصحافة والاعلام

5-  تأهيل الناشطين وتطوير ادائهم المهني بما يتناسب مع الماكنة الاعلامية الحديثة، من خلال دورات مستمرة بإشراف اساتذة

اكادميين مختصين في الصحافة الدولية.